رتبة حديث "..ومن نظر الله إليه لم يعذبه أبداً.."
رقم الفتوى: 57019

  • تاريخ النشر:الأحد 8 ذو القعدة 1425 هـ - 19-12-2004 م
  • التقييم:
22108 0 241

السؤال

حديث إذا كانت آخر ليلة من رمضان نظر إلى الله عبادة ومن نظر الله إليه لا يعذيه أبدا، هل هو صحيح أم لا وما هي رتبته وسنده وإخراجه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالحديث الذي تسأل عنه أورده الألباني في السلسلة الضعيفة، وقال: إنه موضوع. ومثل ذلك قاله عند أكثر من تكلم عليه من أهل الحديث. والروايات التي وقفنا عليها له تذكر أول ليلة من رمضان وليس آخر ليلة.

وإليك سنده ونصه كما ورد في شعب الإيمان: أخبرنا أبو محمد بن يوسف الأصبهاني ثنا أبو سعيد بن الأعرابي ثنا محمد بن إسماعيل الصائغ ثنا عبد الوهاب بن عطاء الخفاف ثنا الهيثم بن الحواري عن زيد العمي عن أبي نضرة، قال: سمعت جابر بن عبد الله يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أعطيت أمتي في شهر رمضان خمساً لم يعطهن نبي قبلي، أما واحدة، فإنه إذا كان أول ليلة من شهر رمضان نظر الله تعالى إليهم، ومن نظر الله إليه لم يعذبه أبداً... إلى آخر الحديث.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة