الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التسمية بـ(ملاك)
رقم الفتوى: 58078

  • تاريخ النشر:الأحد 6 ذو الحجة 1425 هـ - 16-1-2005 م
  • التقييم:
46706 0 396

السؤال

ما هو حكم تسمية البنات باسم ملاك أو ملك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن التسمية بما يفيد تزكية للنفس منهي عنه، فعن زينب بنت أبي سلمة أنها سميت برة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تزكوا أنفسكم، الله أعلم بأهل البر منكم، فقالوا: بم نسميها؟ قال: سموها زينب. رواه مسلم.

ولا شك أن التسمية بملك يتضمن تزكية، فلا ينبغي التسمية بها، وراجعي فيها فتوانا رقم: 114566.

وأما ملاك فلا نرى فيها تزكية إذا لم تكن دلالتها في عرف البلد تفيد التزكية، فلا بأس بالتسمية بها إذاً، واعلمي أن الأفضل في تسمية البنات هو ما كان موافقا لأسماء أمهات المؤمنين وغيرهن من الصحابيات، أو النساء الصالحات في غير هذه الأمة كمريم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: