الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الركعتان قبل الغداة
رقم الفتوى: 58485

  • تاريخ النشر:الإثنين 21 ذو الحجة 1425 هـ - 31-1-2005 م
  • التقييم:
28732 0 255

السؤال

ما المقصود بركعتين قبل الغداة، ومتى وقتها بالتحديد؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالغداة هي صلاة الفجر أو الصبح، والركعتان قبلها هما ركعتا الفجر، وقد ورد ذكر ركعتي الفجر في أحاديث منها ما رواه البخاري عن عائشة رضي الله عنها: أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يدع أربعاً قبل الظهر وركعتين قبل الغداة. رواه البخاري.

قال في فيض القدير شرح الجامع الصغير: وركعتين قبل الغداة أي الصبح وكان يقول: إنهما خير من الدنيا وما فيها. انتهى.

وأما وقتها فهو من دخول وقت الفجر إلى صلاة الفجر أي بين أذان الفجر الثاني والإقامة، قال في التمهيد: عن أيوب عن نافع عن ابن عمر قال: حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر ركعات ركعتين قبل الظهر وركعتين بعدها وركعتين بعد المغرب في بيته وركعتين بعد العشاء في بيته وركعتين قبل الغداة في بيته وحدثتني حفصة وكانت ساعة لا تدخل عليه فيها أنه كان إذا طلع الفجر وأذن المؤذن صلى في بيته ركعتين. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: