القمار محرم مهما كان العوض - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القمار محرم مهما كان العوض
رقم الفتوى: 59616

  • تاريخ النشر:الأحد 26 محرم 1426 هـ - 6-3-2005 م
  • التقييم:
8432 0 253

السؤال

أنا مقيمة بمملكة السويد، ولدي من الأبناء ثلاثة يتعلمون بمدارسها.. سؤالي هو: أن من المعروف أن القمار محرم أو ما يسمى البوكر.. وابني سألني إن كان مسموحاً اللعب بحبات الذرة بدل النقود، فأجبته أن من المستحسن عدم اللعب حتى لو بالحبوب حتى يبعد عن الشبهة من جهة، ومن جهة أخرى حتى لا يعتاد فكرة اللعب، فهل أصبت فيما قلت له؟ فيدوني أفادكم الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن لعبة (البوكر مشين) نوع من أنواع القمار، ولا يخفى على مسلم حرمة القمار وأنه من كبائر الذنوب، قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ {المائدة:90}.

هذا، ولا فرق بين أن يكون القمار بنقود وبين أن يكون بغيرها، المهم أن يكون في هذه اللعبة عوض (نقوداً، ذرة، طعاماً) يدفعه اللاعب الخاسر في هذه اللعبة، فأيا كان العوض فاللعبة قمار محرم أياً كانت اللعبة، جاء في المغني: فصل في اللعب: كل لعب فيه قمار فهو محرم أي لعب كان وهو من الميسر.

والحاصل أنه يجب عليك منع ولدك من اللعب بهذه اللعبة المحرمة، وأن تبيني له مفاسد وأضرار القمار، وراجعي الفتوى: 25336.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: