الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نجاسة وحرمة لبن الخنزير
رقم الفتوى: 59652

  • تاريخ النشر:الأحد 26 محرم 1426 هـ - 6-3-2005 م
  • التقييم:
9149 0 221

السؤال

إذا كان لحم الخنزير حراماً، فهل حليبه كذلك؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن لبن الخنزير محرم مثل تحريم لحمه لأن الأصل أن الألبان تابعة للحوم، وقد نص على نجاسة لبن الخنزير القرافي في الذخيرة، وابن حزم في المحلى، والنفراوي في شرح الرسالة، وهذا هو ظاهر كلام ابن نجيم في البحر الرائق، وظاهر كلام ابن رشد في البداية عدم جواز بيعه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: