الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كلمة (آمين) ليست من الفاتحة ولا من القرآن.
رقم الفتوى: 6034

  • تاريخ النشر:السبت 7 شعبان 1421 هـ - 4-11-2000 م
  • التقييم:
56907 0 382

السؤال

السلام عليكمأرجو إفادتي في سؤالي هذا يرحمكم الله ويجازيكم عنا خير الجزاء لكوني مديرا للمدرسة العربية في شمال اوكلاند - نيوزيلاند أخبرت المدرسات أنه في حالة تحفيظهم سورة الفاتحة للطلبة أن يعلموهم كما أنزلت وكما هي في القرآن الكريم وأن كلمة آمين هي ليست جزء من السورة وإنما نقولها عادة لاستجابة الدعاء .أرجو إفادتي إن كنت على خطأ لأصحح الخطأ وإذا هناك ما هو أصوب فلكم الاجر .اخوكم إحسان الخطيب.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:


فإن ما فعلته ووجهت به هو الصواب، فإن كلمة آمين ليست من سورة الفاتحة، وإنما هي كلمة دعاء بمعنى : اللهم استجب ، ويستحب قولها من المصلي ـ إماماً أو مأموماً ـ بعد الانتهاء من قراءة الفاتحة، ففي الصلاة الجهرية يجهر بها، وفي الصلاة السرية يُسِرّ بها. لقوله عليه الصلاة والسلام: "وإذا قال غير المغضوب عليهم ولا الضالين. فقولوا آمين يجبكم الله" رواه مسلم وغيره، فهذا دليل على أنها ليست من آيات السورة، إذ لو كانت منها لوجب قراءتها والجهر بها من الإمام كبقية آيات سورة الفاتحة. ويدل لذلك أيضاً أنها لا تكتب في المصاحف، ولو كانت آية لكتبت.
وما نبهت إليه من ذلك مناسب حتى لا يتوهم الطلاب أن كلمة آمين جزء من الفاتحة.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: