أرواح الشهداء وسائر الارواح - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أرواح الشهداء وسائر الارواح
رقم الفتوى: 60575

  • تاريخ النشر:الإثنين 25 صفر 1426 هـ - 4-4-2005 م
  • التقييم:
5515 0 241

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
هل صحيح أن روح الشهيد يقبضها الله عز و جل تكريما له عن بقية الخلق والأنبياء

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنا لا نعلم دليلا على هذا ولا مخصصا لعموم قوله تعالى: قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ {السجدة: 11} إلا حديثا موضوعا في شهيد البحر كما قال الألباني في صحيح الجامع.

ومن المعلوم أن ملك الموت يقبض الأرواح بمشيئة الله، وأن له أعوانا من الملائكة، وقد أسند الله التوفي في آية لنفسه فقال: اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا {الزمر: 42} وأسنده في آخرى إلى الملائكة فقال: حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا {الأنعام: 61} وأسند الآية السابقة لملك الموت، ووفق بينها بأن ملك الموت هو المباشر بإذن الله وله أعوان آخرون كما قال الشيخ الشنقيطي، وراجع في كرامات الشهداء في الفتوى رقم: 37026.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: