الصلاة المنسية وقتها حين تذكرها
رقم الفتوى: 60686

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 26 صفر 1426 هـ - 5-4-2005 م
  • التقييم:
11977 0 443

السؤال

إذا قام الشخص بجمع صلاتين (الظهر والعصر) ولا أقصد هنا صلاة الجمع في السفر، بل أعني كأن نسيها هل له أن لا يكرر الجمع بين الصلاتين مرة أخرى إلا بعد مرور خمسة عشر يوما أو في ذلك مدة محددة، وهل ذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم ذلك أو عن بعض الآثار؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالواجب على من نسي صلاة أن يصليها فور تذكرها، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: من نسي صلاة أو نام عنها فكفارتها أن يصليها إذا ذكرها. رواه البخاري ومسلم، واللفظ لمسلم، وقد سبق تفصيل ذلك في الفتوى رقم: 1558.

وعليه؛ فإذا نسي صلاة الظهر -مثلاً- وتذكرها عند أول وقت العصر، فإنه يصليها ثم يصلي العصر، ولا يسمى ذلك جمعا، لأن هذا هو وقتها الشرعي، وفيما لو تذكرها بعد صلاة العصر، فيجب عليه أن يصليها فور تذكرها، ولا ينتظر صلاة المغرب ليصليها معها، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: فكفارتها أن يصليها إذا ذكرها.

وأما تحديد ذلك بمدة معينة، فلم يرد فيه شيء حسب علمنا، وأما الجمع الشرعي فإنه يجوز متى ما وجد سببه مثل: السفر والمطر والخوف والمرض، على تفصيل في مواطنه وأسبابه، ولا ارتباط له بمدة محددة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة