الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علة كراهة الانتعال قائما
رقم الفتوى: 61015

  • تاريخ النشر:الأربعاء 5 ربيع الأول 1426 هـ - 13-4-2005 م
  • التقييم:
4256 0 320

السؤال

ورد في الحديث "أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن ينتعل الرجل قائما" فهل يحرم هذا أم يكره فقط ؟ وهل قال أحد إنه حرام ؟ وهل لو لم يجد الرجل مكانا يجلس فيه هل يجب عليه أن يجلس و لو على الأرض؟جزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد روي عن أبي هريرة رضي الله عنه كراهة الانتعال حال القيام، ولكن أهل العلم فسروا الكراهة بخشية المشقة أو العنت؛ كما جاء في مصنف عبد الرزاق قال: إنما يكره أن ينتعل الرجل قائما من أجل العنت.

وذكر ابن مفلح في الآداب الشرعية عن الإمام أحمد أنه قال: الانتعال قائما لم يثبت فيه شيء، ثم قال: وروى أبو محمد الخلال عن عائشة قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم ينتعل قائما وقاعدا.

وعلى هذا، فالأمر واسع، وبإمكان المسلم أن ينتعل قائما ولو كان يجد مكانا يجلس فيه للاتتعال.

والله أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: