الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الذهاب إلى فتاة تعالج الأمراض
رقم الفتوى: 61179

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 11 ربيع الأول 1426 هـ - 19-4-2005 م
  • التقييم:
1610 0 178

السؤال

ما حكم من يذهب إلى فتاة وتقول له اذهب وسيشفيك الله في أمراض معينة مثل أمراض الباطنة والغضروف وتأخذ مبلغا صغيرا قدره خمسة جنيهات مصرية ولا تأخذ كل الحالات وترجع بعض الناس والذين تقبل منهم النقود يكونون في حاله جيدة مثل أمراض الكبد ومن يتكلم عنها أو يقول عليها قول لا يعجبها من قبل أن يأتي إليها لا تأخذ منه الأموال وتقول له ارجع، فما حكم الإسلام في ذلك؟ أفادكم الله وما حكم الذهاب إليها.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كانت الفتاة المذكورة تعالج الناس بالقرآن والأذكار والأدعية المشروعة فلا حرج في إتيانها لأن القرآن هو الشفاء التام من جميع الأدواء القلبية والبدنية، وأدواء الدنيا والآخرة. قال الله تعالى: قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدىً وَشِفَاءٌ{فصلت: 44}. ويقول سبحانه وتعالى: يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدىً وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ{يونس:57}.  ويقول سبحانه وتعالى: وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَاراً {الاسراء:82}. والجدير بالملاحظة أن الأجنبي يجب عليه غض بصره عن الفتاة المذكورة ولا تجوز له الخلوة بها. وإن كانت تعالج بالسحر والشعوذة وتسخير الجن، أو تدعي علم الغيب فإنه لا يجوز إتيانها ولا التداوي عندها. لما روى أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه من حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من أتى كاهنا أو عرافا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد. ولا فرق في كل هذا بين أن تأخذ الفتاة من المريض مبلغا كبيرا أو صغيرا أو أن لا تأخذ منه شيئا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: