الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم المصوغات على هيئة الأبراج
رقم الفتوى: 62430

  • تاريخ النشر:الأربعاء 17 ربيع الآخر 1426 هـ - 25-5-2005 م
  • التقييم:
4312 0 305

السؤال

أنا أعمل بائع مجوهرات وضمن المجوهرات التي أبيعها ما يسمى الأبراج، وهي تجسيد للحيوانات مثل الأسد والحمل والجدي إلى غير ذلك، هل علي بيعها أم يجب علي إذابتها وصنع شيء آخر مثل الخاتم والعقد؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فبيع الحلي المشتمل على صورة ما له روح لا يجوز، وراجع الفتوى رقم: 27804.

ويضاف إلى هذه المحذور محذوراً آخر وهو نشر وإشاعة الخرافه المعروفة بالأبراج والتي هي نوع من الكهانة والعرافة، وراجع في تحريم ما يسمى بقراءة الأبراج والحظ في الأبراج الفتوى رقم: 4311، والفتوى رقم: 33856.

فإذا تقرر حرمة ذلك فالواجب عليك إزالة هذا المنكر، بإذابته ومحوه، والمتاجرة فيما هو مباح كالخاتم والأساور ونحو ذلك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: