الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرد على شبهات الملحد المكذب بالقرآن
رقم الفتوى: 63082

  • تاريخ النشر:الخميس 3 جمادى الأولى 1426 هـ - 9-6-2005 م
  • التقييم:
40623 0 410

السؤال

لدي جار ملحد وأريد أن أقنعه بالإسلام... فساعدوني على إثبات وجود الله.. كما أنه قال بأن القرآن محرف بسبب تعدد رواياته... وقال إنه بإمكانه بناء بيت وتغطيته بغطاء أسود ويسميه بالبيت الحرام... كما أنه استغرب من زواج الرسول صلى الله عليه وسلم من أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وعمرها 9سنوات...حيرتني أسئلته ولم أعرف الإجابة عنها... ساعدوني جزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فجزاك الله خيرا على حرصك على دعوة الملحدين والكافرين بدين الإسلام، ولكن التصدي لهذا الأمر ينبغي أن يكون للمؤهلين حتى لا تنطلي عليهم شبهات أهل الضلال والإلحاد.

وهناك مراجع تعينك في إثبات وجود الله على منكريه، ومنها:

قصة الإيمان لنديم الجسر.

الإيمان والحياة ليوسف القرضاوي.

العقيدة في الله لعمر الأشقر.

العلم يدعو إلى الإيمان لوحيد الدين خان.

جميع مؤلفات الشيخ عبد المجيد الزنداني ومن أهمها الإيمان والتوحيد.

جميع مؤلفات الدكتور زغلول النجار.

وللفائدة انظر بعض أدلة وجود الله تعالى في الفتاوى ذوات الأرقام التالية: 22055، 31281، 12986.

وانظر بعض أدلة وجود الخالق وأدلة حفظ القرآن من التحريف في الفتوى رقم: 48913 وانظر بعض الأدلة على صحة دين الإسلام في الفتويين: 20984، 53965.

وللرد على من طعن في رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنه تزوج أم المؤمنين عائشة وهي صغيرة انظر الفتوى رقم: 8218.

وأما ادعاء ذلك الملحد أن بإمكانه بناء بيت ويغطيه بغطاء أسود ويسميه البيت الحرام فهذا هذيان لا يستحق الانشغال بالرد عليه، ولكن نقول له: كيف ستجعل أفئدة الناس تهوي إليه ويزورونه راجلين وراكبين من كل فج عميق.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: