خروج رائحة كريهة من المريض لا دلالة له على سوء الخاتمة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خروج رائحة كريهة من المريض لا دلالة له على سوء الخاتمة
رقم الفتوى: 63861

  • تاريخ النشر:الخميس 17 جمادى الأولى 1426 هـ - 23-6-2005 م
  • التقييم:
10522 0 275

السؤال

إخوتي في الله أرجو الإجابة عن هذا السؤال والدي قد توفي نتيجة إصابته بمرض السرطان وفي الفتر ة الأخيرة قبل وفاته بأيام بدأت تخرج منه رائحة كريهة رغم أن أبي صائم مصل مزك لماله وقد ترك الصلاة لفترة لأنه يقول أنا أحس أني غير طاهر ولكن عاد لها حتى آخر يوم في حياته أريد أن أعرف ما سبب هذه الرائحة الكريهة رغم أن الكثير يقولون أنها بسبب العلاج الكيمياوي الذي كان يأخذه ، وللعلم أبي كان مصابا بسرطان الرئة وإن إحدى رئتيه كانت مأكولة وقد وضع له الطبيب أنبوبة لخروج دم الجراحة والفتات الذي تبقى.
أفتوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالحمد لله الذي منَّ على أبيك بالعودة إلى الصلاة قبل وفاته، فإن ما ذكره من عدم الطهارة لا يسوغ له تركها، بل الواجب على أي إنسان يتمتع بوعيه وإدراكه أن يتطهر للصلاة ويصلي، فإن عجز عن الطهارة ولم يجد لها حيلة، وجب أن يصلي على الحالة التي هو بها.

وما سألت عنه من الرائحة التي ذكرت أنها في الفترة الأخيرة قبل وفاة أبيك بأيام كانت تخرج منه فلا علم لنا به، وإنما يسأل عن هذا الموضوع أهل الطب، والمتخصصون في هذه الأمور، إلا إننا ننبهك إلى أن خروج هذه الرائحة لا يعد دليلاً على سوء خاتمة والدك، فهذا النوع من الأمراض لا يستبعد أن يكون صاحبه عرضة لأعراض من هذا القبيل.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: