الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من صور تلبيس الشياطين على أوليائهم
رقم الفتوى: 63966

  • تاريخ النشر:الإثنين 21 جمادى الأولى 1426 هـ - 27-6-2005 م
  • التقييم:
2974 0 262

السؤال

البعض يزور القبور من بلد بعيد يؤجر سيارة ثم يذهب إلى المقابر ويبيت عندهم ليالي ويذبح عندهم وإذا قلت له لا تذبح عند الأموات يرد عليك ذابح لنفسي ولم أذبح للميت، وأحيانا يقول لك إنه عند والد أو قريب إذا أراد زيارته لا يذهب بشيء يأكله لأن والده هو الذي سيضيفه وهو ميت منذ زمان بعيد ، وبعد رجوعه تسأله كيف زيارتك يرد عليك كانت حميدة ولله الحمد في ليلتنا الأولى جاءتنا شاة سمينة والليلة الثانية هل هذا يقبل شرعا وهم يدعون أنهم صالحين وهل التنقل لهم جائز

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن بينا عدة فتاوى في حكم الذبح عند القبور، سواء كان ذابحا أم لا، وفتاوى في شد الرحال إليها، فراجع منها الفتاوى التالية أرقامها: 9476، 59768، 24964، 19508. وأما زعم الزاعم أن أهل القبور يضيفونهم فإنه مردود بما ثبت بالضرورة من عجز الموتى وانقطاعهم عن الدنيا، وإن الرزق كله من الله.

ويحتمل أن يكون هذا من تلبيس الشياطين، فقد ذكر أهل العلم أن الشياطين تستجيب لمن استغاث بأحد الأولياء فتأتيه صورة ذلك الولي فيظن المسكين أن الولي أغاثه؛ وإنما تمثل به الشياطين، فعلى المسلم أن يحذر من تلبيس الشياطين عليه، وأن يبحث عن أعظم كرامة وهي الاستقامة على طاعة الله واتباع السنة، فهذا خير من الخوارق التي قد تكون من تلبيس الشياطين على أوليائهم، وراجع الفتاوى التالية أرقامها: 53617، 32634، 58822.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: