الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تكليف الكافر بطباعة القرآن الكريم
رقم الفتوى: 65118

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 جمادى الآخر 1426 هـ - 26-7-2005 م
  • التقييم:
7841 0 390

السؤال

أود أن أطبع القرآن الكريم في ألمانيا (بلد الإقامة) لدى مطبعة ألمانية علماً بأنهم ليسوا مسلمين. أي عند التغليف سوف يُمس المصحف من قبلهم. وأريد أن أطبع في ألمانيا لإمكانية متابعة العمل والإشراف عليه.
هل يجوز لي ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان ما تنوي طباعته هو نص القرآن الكريم فإنه لا يجوز للكافر لمسه كما بينا في الفتوى رقم: 29022 وليس هنالك ضرورة ملجئة إلى ذلك العمل، فالمصاحف كثيرة ومنتشرة والمؤسسات الإسلامية مليئة بالمصاحف في الشرق والغرب وتوزع بالمجان، كما أن طباعة المصحف طباعة عادية دون مراجعة هيئة مختصة للإشراف والمراقبة على ذلك مما يعرضه لكثرة الأخطاء والتي لا تسلم منها المطابع والقائمون عليها فلا نرى جواز ذلك العمل، لما ذكرناه.

وأما إن كنت تنوي طباعة ترجمته باللغة الألمانية أو غيرها من اللغات فلا مانع من ذلك، فقد نص العلماء على جواز لمس الكافر لترجمة القرآن لأنها تقوم مقام تفسيره كما بينا في الفتوى المحال عليها سابقا ، وهذا أولى وأنفع من طباعة نص القرآن مجردا.

وننصحك بمراجعة الفتاوى ذات الأرقام التالية:  3497، 5045، 11316 فقد تضمنت بعض الأحكام المتعلقة بإقامة المسلم في بلاد الغرب، سائلين الله تعالى لنا ولك التوفيق والهداية إنه سميع مجيب.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: