الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا مانع من وضع الباروكة أو غيرها ما دامت طاهرة
رقم الفتوى: 65237

  • تاريخ النشر:الأربعاء 21 جمادى الآخر 1426 هـ - 27-7-2005 م
  • التقييم:
19212 0 395

السؤال

رجل ولد له ابنتان وبعد عام من ولادتهما سقط شعر رأسيهما نهائيا وأصبحتا بدون شعر ويلبسان على رأسهما منديلا فهل يجوز لهما أن تلبس كل منهما باروكة مع العلم بأنهما الآن في الصف الخامس الابتدائي
وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم النهي عن وصل الشعر. ففي الصحيحين وغيرهما واللفظ للبخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لعن الله الواصلة والمستوصلة والواشمة والمستوشمة.

وأما مجرد وضع الشعر الطاهر على الرأس فلا مانع منه شرعا، وخاصة عند الحاجة كما نص على ذلك أهل العلم. ففي الفواكه الدواني على رسالة ابن أبي زيد القيرواني المالكي عند قوله: وينهى النساء عن وصل الشعر والوشم. قال: ومفهوم وصل أنها لو لم تصله بأن وضعته على رأسها من غير وصل بالشعر لجاز كما نص عليه عياض.

 وعلى ذلك، فلا مانع من وضع الباروكة أو غيرها ما دامت طاهرة على رأس ابنتيك.

وللمزيد من أقوال أهل العلم نرجو الاطلاع على الفتوى رقم: 45940.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: