حكم تلحين القرآن والذكر احتفالا بالمولود - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تلحين القرآن والذكر احتفالا بالمولود
رقم الفتوى: 66241

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 رجب 1426 هـ - 24-8-2005 م
  • التقييم:
3105 0 255

السؤال

أريد أن أتأكد وأزيد من معلوماتي لا أكثر، هل المولد (العقيقة ومن ثم يتبعها القراءات وتلحين الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم) مسموح به؟ وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كنت تقصد ما يعمله الناس من الأمور المحدثة المبتدعة عند المولد النبوي من ولائم واحتفالات وغيرها، فقد بينا حكم ذلك في الفتوى رقم: 1888.

وإن كنت تقصد عقيقة المولود فقد بينا أحكام العقيقة مفصلة في الفتوى رقم: 2287، وتلحين الصوت بالذكر والقراءة كما ذكر السائل من الأمور المحدثة المبتدعة، وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: