الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تناول الأدوية يفسد الرقية الشرعية
رقم الفتوى: 66326

  • تاريخ النشر:الأحد 24 رجب 1426 هـ - 28-8-2005 م
  • التقييم:
6293 0 295

السؤال

هل صحيح أن تناول الأقراص المهدئة يفسد العلاج بالرقية الشرعية لأمراض السحر والمس والعين، أي هل يجب الابتعاد عن تناول هذه الأقراص أثناء العلاج بالرقية الشرعية.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فلا مانع شرعا أن يتناول المصاب بالأمراض المذكورة العقاقير الطبية المهدئة أو غيرها إن كان في ذلك نفع له لمشروعية التداوي أصلا. أما إذا كان فيه ضرر عليه فإنه لا يجوز له تناول ما فيه ضرر، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا ضرر ولا ضرار. رواه مالك في الموطأ. وكلمة الفصل في ذلك تعود إلى أهل الاختصاص من الأطباء وأصحاب العلاج والرقية الشرعية. ولمعرفة الرقية الشرعية للسحر والعين ـ نرجو الاطلاع على الفتاوى التالية أرقامها: 5433 ، 10981 ، 19900

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: