الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كلمة البعل أعم من الزوج
رقم الفتوى: 67285

  • تاريخ النشر:الأحد 22 شعبان 1426 هـ - 25-9-2005 م
  • التقييم:
8845 0 269

السؤال

{قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ} (72) سورة هود، ما الفرق بين البعل والزوج؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن البعل والزوج يستعملان بمعنى واحد في أغلب الاستعملات، كما يفيده كلام غير واحد من أهل العلم؛ إلا أن كلمة البعل أعم من الزوج إذ تطلق أحياناً على سيد الجارية ومالكها كما قال النووي في شرح مسلم، وذكره الشيخ محمد صديق حسن خان في حسن الأسوة، والمباركفوري في شرح الترمذي، وبالمالك فسرت رواية مسلم في حديث جبريل أن تلد الأمة بعلها، وبه فسر قوله تعالى: أتدعون بعلا. أي رباً، ذكره ابن حجر في الفتح والعيني في عمدة القارئ، وابن منظور في اللسان.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: