الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مصافحة ومس الأجنبية في رمضان أشد حرمة
رقم الفتوى: 68852

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 30 رمضان 1426 هـ - 1-11-2005 م
  • التقييم:
5151 0 248

السؤال

هل التسليم عل أجنبية (طالب معي)، مع العلم بأن التسليم بالوجه لأني في الجزائر هو مفطر في رمضان؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا يجوز للمسلم السلام على الأجنبية بالمصافحة باليد أو بالوجه، ولا يجوز له أن يمس شيئاً من جسدها للسلام ولا لغيره، سواء كان ذلك في رمضان أو في غيره، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له. رواه الطبراني والبيهقي وغيرهما عن معقل بن يسار رضي الله عنه.

ولا شك أن رمضان أعظم حرمة وما وقع فيه أشد إثماً، ولذلك فإن على المسلم أن يجتنب مصافحة الأجنبيات في كل وقت وخاصة في رمضان، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: رب صائم ليس له من صيامه إلا الجوع والعطش. رواه أحمد. وللمزيد من الفائدة والتفصيل نرجو الاطلاع على الفتوى رقم: 1025، والفتوى رقم: 43658.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: