الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مجرد وجود حرقة في الحلق لا يبيح الفطر
رقم الفتوى: 69152

  • تاريخ النشر:الأحد 12 شوال 1426 هـ - 13-11-2005 م
  • التقييم:
4293 0 302

السؤال

شخص حدث له قيء قبل تمام الأذان وبعد الأذان شعر بحرقة شديدة فشرب الماء ثم كوب شاي ثم أخذ لفافة تبغ (سيجارة)، وقال إنه يعرف حرمة الصوم ولم يقصد انتهاكه (وهذا الشخص عصبي المزاج) آمل الرد المفصل، مع العلم بأن هناك من قال له عليك قضاء يوم فقط ؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن مجرد وجود حرقة أو عطش أو نحو ذلك مما ليس مرضا لا يبيح الفطر، وعليه فإن تناول الرجل المذكور للمفطرات في هذا الوقت كان خطأ يجب عليه أن يتوب إلى الله تعالى، وصومه غير صحيح، ويجب عليه القضاء مع وجوب إمساك بقية ذلك اليوم، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 17972.

وقوله إنه لم يقصد انتهاك حرمة الشهر لا يفيده ما دام تعمد شرب الماء والشاي والسجائر بعد أذان الفجر، فإنه بهذا الفعل قد انتهك حرمة الشهر وأفسد صومه.

وننبه الرجل المذكور على أنه يجب عليه أن يقلع عن التدخين لأنه محرم لما فيه من الضرر؛ إذ قد اتفق أطباء المسلمين وغيرهم على أنه مضر بالجسم، وما يضر بالجسم يحرم استعماله في سائر الأديان، وللمزيد من الفائدة يرجى الاطلاع على الفتوى رقم: 1819.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: