الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تبديل صيغة التذكير إلى التأنيث في الدعاء جائز
رقم الفتوى: 7101

  • تاريخ النشر:الأحد 2 ذو الحجة 1421 هـ - 25-2-2001 م
  • التقييم:
10502 0 378

السؤال

هل يجوز تغير لفظ الذكر من المذكر إلى المؤنث ـمثال ـ اللهم إني أمتك ـمكان ـاللهم إني عبدك وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن تغيير الضمائر في الأدعية من التذكير إلى التأنيث، ومن الإفراد إلى الجمع أو التثنية مراعاة لمطابقة ألفاظ الدعاء لحالة الداعي، أو المدعو له جائز، نص على ذلك أكثر من واحد من العلماء في باب الجنازة، عند ذكر الدعاء في الصلاة على الميت.
بل إن الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله، ذكر حديث ابن مسعود الذي أشار إليه السائل، أقول ذكره كمثال لما يبدل فيه صيغ التذكير بصيغ التأنيث، فيقول الداعي به إذا كان أنثى: اللهم إني أمتك، مكان إني عبدك.. انظر: الشرح الممتع على زاد المستقنع للشيخ ابن عثيمين رحمه الله. الجزء الخامس ـ الصفحة 415.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: