الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من افترى على زوجته وقذفها بما هي بريئة منه
رقم الفتوى: 71956

  • تاريخ النشر:الأربعاء 24 محرم 1427 هـ - 22-2-2006 م
  • التقييم:
7481 0 289

السؤال

اتهم زوج زوجته بالزنا ليأخذ مستحقاتها وهي لم تزن، ما حكم ذلك في الإسلام ؟ وماذا تفعل الزوجة وقد أخذ منها ابنتها أيضا ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كان الزوج قد افترى على زوجته وقذفها بما هي بريئة منه ، وأخذ حقها وبنتها ، فإنه بذلك قد فعل ذنوبا عظيمة يجب عليه التوبة منها، ومن التوبة أن يكذب نفسه ، وأن يعطيها حقوقها ، وأن يرد إليها ابنتها ، ومن حق الزوجة أن ترفع أمرها للقضاء مطالبة بحقوقها، ومن ذلك إقامة حد القذف على الزوج إن لم يلاعن ، وقد بينا خطورة رمي الزوجة بالزنا في الفتوى رقم : 7331 ، والفتوى رقم : 17640 ، والفتوى رقم : 61445 .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: