الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رد شبهة حول حديث صوم يوم عرفة
رقم الفتوى: 7233

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 18 ذو الحجة 1421 هـ - 13-3-2001 م
  • التقييم:
20946 0 229

السؤال

هل صحيح أن من صام يوم عرفة لم يمت في السنة القادمة وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏
فإن الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم لما سئل عن صوم يوم عرفة قال: "أحتسب على ‏الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده" وليس في هذا ضمان لمن صام عرفة بالبقاء ‏حياً إلى السنة المقبلة، وإنما فيه الإخبار بأن ما يرتكبه من سيئات، وما يقترفه من ذنوب ‏مرجو تكفيرها بسبب توفيق الله له بصوم عرفة، وما استنبطه بعض العلماء من هذا الحديث ‏من أن من صام يوم عرفة لم يمت في السنة القابلة لأن التكفير يشعر بحياته وصدور ذنوب ‏منه، مصادم لقوله تعالى (وما تدري نفس ماذا تكسب غداً ) [لقمان:24] ووجه ذلك أن ‏من ضمن له البقاء طيلة سنة أصبح على علم من امتداد أجله تلك الفترة، وهو أمر ‏مرفوض شرعاً، فالغيب لا يعلمه إلا الله تعالى.‏
والله أعلم.‏
‏ ‏

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: