الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصحيح في كتابة كلمة (شنئان)
رقم الفتوى: 72773

  • تاريخ النشر:الأحد 26 صفر 1427 هـ - 26-3-2006 م
  • التقييم:
6239 0 356

السؤال

هل يجوز كتابة "شنآن" في الآية الكريمة "ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى" بهذه الطريقة "شنئان" ؟ وهل يعتبر هذا تحريفا ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كلمة (شنئان) المذكورة في الآية الكريمة كتبت في المصحف بالرسم العثماني هكذا "شَنَئَان" ولم تكن تحت الهمزة نبرة لأن الهمزة الممدودة لا تكتب على مركب (ياء أو واو أو ألف) فهذه قاعدة عامة لا يخرج عنها إلا ما استثني، ومن الشواهد على ذلك في رسم القرآن:

الهمزة الممدودة يا صاح     لا مركبا لها على الصحاح

سوى رئاء وابنئاء والسؤال    لفظ الفؤاد المنشآت بالتوال

رئاء وانبئاء فوق الياء      والمنشآت ألفا يا راء

الفؤاد والسؤال فوق الواو    هذا الذي صح عن كل راو

ولذلك فلا تجوز كتابة همزة شنئان فوق النبرة إذا كان ذلك في المصحف لأن رسم القرآن سنة متبعة؛ كما قال الميابي الشنقيطي في كشف العمى:

رسم القران سنة متبعه        كما نحا أهل المناحي الأربعه

لأنه إما بأمر المصطفى        أو اتباع الراشدين الخلفا

وكما هو مبين في الفتوى رقم:  30196.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: