حكم اعتياد وضع اليد على الرأس عند الدعاء أو القراءة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم اعتياد وضع اليد على الرأس عند الدعاء أو القراءة
رقم الفتوى: 75476

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 24 جمادى الأولى 1427 هـ - 20-6-2006 م
  • التقييم:
11611 0 320

السؤال

بعض المصلين في مسجدنا أجدهم يضعون أيديهم اليمنى على مقدمة روؤسهم ويقرؤن بعض الأدعية والقرآن ما حكم هذه العادة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن وضع اليد على مقدمة الرأس مع القراءة أو الدعاء غير وارد عن النبي صلى الله عليه وسلم, ولا يجوز للمسلم أن يتخذ عادة أو هيئة في العبادة لم يرد لها أصل في الشرع ، فإن دام على ذلك فقد عمل بدعة في الدين ، قال الشاطبي رحمه الله في تعريف البدعة: ومنها ـ أي البدعة الإضافية التزام هيئات العبادات ، كهيئة الاجتماع على صوت واحد ، ومنها : التزام الكيفيات والهيئات المعينة في أوقات معينة لم يوجد لها ذلك التعيين في الشريعة . انتهى .

وعليه, فإن على الذين يلتزمون بالعادة المذكورة أن يتركوا المداومة عليها ويتبعوا ولا يبتدعوا ، فالمداومة على تلك الهيئة تحتاج إلى أصل في الشرع وهو غير موجود فيما نعلم ، إلا إذا كان ذلك من قبيل الاسترقاء فلا بأس حينئذ ما دامت الرقية بكتاب الله تعالى أو الأدعية الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في باب الاستعاذة والرقية ، قال النووي رحمه الله تعالى في شرح صحيح مسلم: قال كثيرون أو الأكثرون يجوز الاسترقاء للصحيح لما يخاف أن يغشاه من المكروهات والهوام ودليله أحاديث ومنها حديث عائشة في صحيح البخاري كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أوى إلى فراشه تفل في كفه ويقرأ قل هو الله أحد والمعوذتين ثم يمسح بها وجهه وما بلغت يده من جسده . انتهى .

وقد قال الإمام مسلم في صحيحه ( باب استحباب وضع يده على موضع الألم مع الدعاء ) ثم روى عن عثمان بن أبي العاص الثقفي أنه شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعا يجده في جسده منذ أسلم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل باسم الله ثلاثا, وقل سبع مرات أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر. وللفائدة يرجى الاطلاع على الفتوى رقم : 61974 .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: