سبب عدم تولي النبي صلى الله عليه وسلم الأذان - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سبب عدم تولي النبي صلى الله عليه وسلم الأذان
رقم الفتوى: 75824

  • تاريخ النشر:الأحد 13 جمادى الآخر 1427 هـ - 9-7-2006 م
  • التقييم:
10481 0 397

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
سؤالي هو: لماذا لم يكن الرسول يؤذن ؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالأذان فيه أجر عظيم إلا أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يؤذن لانشغاله صلى الله عليه وسلم عنه بأمور أعظم وأهم، وقد أشار إلى ذلك جماعة من أهل العلم ونقلوا التصريح عن الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه بعلة تركه هو له، قال العلامة ابن قدامة رحمه الله في المغني: ولم يتوله النبي صلى الله عليه وسلم ولا خلفاؤه، لضيق وقتهم عنه، ولهذا قال عمر رضي الله عنه: لولا الخلافة لأذنت.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: