الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الوقت الذي تقضى فيه رغيبة الفجر
رقم الفتوى: 76653

  • تاريخ النشر:الأحد 3 شعبان 1427 هـ - 27-8-2006 م
  • التقييم:
24631 0 353

السؤال

هل يجوز صلاة ركعتي الرغيبة قبل صلاة العصر في حالة النسيان ؟
وشكرا .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ، أما بعد :

فإن وقت صلاة الرغيبة هو ما بين طلوع الفجر الصادق وصلاة الصبح، فإذا فاتت صلاتها في هذا الوقت فقد اختلف الفقهاء رحمهم الله تعالى في مشروعية قضائها، فمنهم من لا يرى قضاءها أصلا وهم الأحناف، ومنهم من يرى أنها تقضى، لكن هؤلاء اختلفوا في تعيين الوقت الذي تقضى فيه، فعلى مذهب مالك: من فاتته صلاة الرغيبة قضاها فيما بين طلوع الشمس إلى الزوال، وعلى هذا القول لا يشرع قضاؤها بعد العصر، والصحيح عند الشافعية استحباب قضاء الرواتب ومنها ركعتا الفجر وتقضى في أي وقت، وعلى هذا القول يشرع قضاء الرغيبة بعد العصر، ولمزيد التفصيل في هذه المسألة انظر الفتوى رقم : 30816 ، والفتوى رقم : 25849 .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: