الدولة المدنية في ميزان الإسلام - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدولة المدنية في ميزان الإسلام
رقم الفتوى: 77538

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 رمضان 1427 هـ - 26-9-2006 م
  • التقييم:
6305 0 295

السؤال

ما تعريف الدولة المدنية في الإسلام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن مصطلح الدولة المدنية مصطلح حادث، ويطلق في مقابل الدولة العسكرية أي التي يحكمها العسكر ، وهي على هذا تطلق عند من يستعملها على الدولة التي يحكمها غير العسكر ، ويغلب إطلاقها على الدولة التي تحكمها فئة منتخبة من قبل الشعب أي بالنظام الديمقراطي .

ومن المعلوم أن الدولة في الإسلام تقوم على أسس ومبادئ خاصة تختلف فيها تماما عن النظام الديمقراطي وإن كان كل من النظامين الإسلامي والديمقراطي قد يجتمعان في بعض الأمور، وبسبب هذا الاختلاف ينبغي الحذر من إطلاق مثل هذه الألفاظ لئلا يلتبس الحق بالباطل. ونرجو أن تراجع الفتوى رقم : 54665 ، وهي عن ميزات التشريع الإسلامي ، وتراجع الفتوى رقم : 10238 ، والفتوى رقم : 64323 ، وهما عن الديمقراطية .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: