من وسائل ترغيب الطفل بحفظ القرآن الكريم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من وسائل ترغيب الطفل بحفظ القرآن الكريم
رقم الفتوى: 77568

  • تاريخ النشر:الأربعاء 5 رمضان 1427 هـ - 27-9-2006 م
  • التقييم:
7389 0 317

السؤال

أشكركم على هذا الموقع الممتاز
وأريد أن أسألكم سؤالا: ابنتي التي تبلغ من العمر 7 سنوات لا تحب أن تدرس بكل الوسائل لا تحب أن تدرس وأهم شي أنها لا تحب أن تحفظ القرآن الكريم مع أني أشجعها بالجوائز والهدايا ولكن دون جدوى ماذا أفعل ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنا ننصحك بإكثار الدعاء لهذه البنت، فإن دعاء الوالدة مستجاب كما في حديث أبي داود: ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن: دعوة المسافر، ودعوة المظلوم، ودعوة الوالد.

ثم استعيني بما أمكن من الوسائل المشروعة في تحبيب دراسة القرآن وغيره مما يمكن أن تستفيد منه من العلوم المفيدة لها في الدنيا والآخرة، وذكريها بفضائل القرآن، وواصلي في تشجيعها وتكريمها كلما أنجزت حفظ أو تعلم شيء مما أردت تعليمها إياه، ويحسن أن تبرمجي مع بعض الأخوات أوقاتا تجمعن فيه بنات تتقارب أعمارهن، وتبرمجن لهن برنامجا تعليميا يتنافسن فيه ويشجع بعضهن بعضا.

كما يحسن استخدام الشريط المعلم وتحرض البنت على التلاوة معه ومحاكاة صوت المرتل، وإذا كسلت عن ذلك فرددي أنت معها، ويمكن الاتصال بموقع أكاديمية حفاظ الوحيين العالمية المفتوحة فلعل القائمين عليها يعطونك بعض تجاربهم. وراجعي الفتاوى التالية أرقامها: 59910، 62833، 27446، 69957، 67323، 65084، 63750، 65786.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: