الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تخيل موت أحد الأبوين أو الأبناء من وسوسة الشيطان وكيده
رقم الفتوى: 78385

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 16 شوال 1427 هـ - 7-11-2006 م
  • التقييم:
12204 0 267

السؤال

أتصور دائما أن ابنتي أو أحد أبوي قد توفي وأصدق ذلك لدرجة البكاء الشديد، فبماذا تنصحوني كي أعالج نفسي من هذه الوساوس ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فما ذكرت من خواطر تعتري نفسك بموت أحد الأقرباء فإنها كذلك من كيد الشيطان ليحزن قلبك وينكد عليك حياتك فلا تلتفتي إليها، وراجعي لمزيد الفائدة الفتوى رقم : 22947 ، وعليك بالإكثار من الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم والحرص على الطاعات والبعد عن المعاصي والإكثار من ذكر الله تعالى وخاصة في الصباح والمساء حتى يعصمك الله من الشيطان وشره .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: