كتب في أصول الفقه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتب في أصول الفقه
رقم الفتوى: 78779

  • تاريخ النشر:الأربعاء 24 شوال 1427 هـ - 15-11-2006 م
  • التقييم:
14631 0 274

السؤال

الشيخ الفاضلأود من فضيلتكم التكرم علي بإفادتي في أصول الفقه وذلك بذكر أسماء لكتب الأصوليين المعتبرة في المذهب الحنفي والمالكي والشافعي والحنبلي وكذا تبيين ماهو المعتبر عند كل مذهب هل هو المتقدم أم الأوفر علما أو الفائدة أين وجدت ؟وجزاكم الله خيرا ونفع بعلمكم .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالكتب المؤلفة في أصول الفقه كثيرة جدا، منها:

·      في المذهب الحنفي:

1.   أصول السرخسي لمحمد بن أحمد بن أبي سهل السرخسي.

2.   ميزان الأصول للسمرقندي.

3.   أصول البزدوي.

·      في المذهب المالكي:

1.   الموافقات في أصول الشريعة لأبي إسحاق الشاطبي.

2.   مراقي السعود للعالم الشنقيطي سيد عبد الله ولد الحاج إبراهيم.

·      في المذهب الشافعي:

1.   جمع الجوامع للسبكي (هذا مع أنه أسهب في الأصول عموما وإن كان مركزا على المذهب الشافعي ).

2.   الأشباه والنظائر للسيوطي.

·      في المذهب الحنبلي:

1.   روضة الناظر لابن قدامة.

2.   شرح الكوكب المنير لابن النجار.

والمعتبر عند كل مذهب هو ما كان أصح وأكثر ارتباطا بقواعد المذهب، سواء كان صاحبه أوفر علما أو أقدم أم لا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: