الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاستنجاء بالماء المستعمل هل له علاقة بالإنجاب
رقم الفتوى: 78875

  • تاريخ النشر:الأحد 28 شوال 1427 هـ - 19-11-2006 م
  • التقييم:
5881 0 262

السؤال

رأت صديقة لي أحسبها متدينة ولا نزكيها على الله في المنام أن شيخا يخبرها أن أخبري فلانة أنه لكي تحمل أن تطحن حلبة وتضعها على بطنها ومن ثم تستحمل بها ثلاثا ثم يفعل الله ما يريد بدون ذكر تفاصيل المنام تقريبا هذا هو الأمر وفلانه هي صديقة لنا لم تحمل منذ إحدى عشرة سنة والحمد لله عملت فلانة ما أمرت به وحملت وأنجبت طفلة جميلة والآن لي صديقة أخرى لم تنجب منذ أربع سنين فرأت في المنام أن عليها أن تستنجي بالماء الذي تغتسل فيه للطهر من حيضها فهي محتارة، هل يجوز هذا الأمر شرعا أم لا، وهل به حرمة ولم تر شيخا مثل صاحبتنا الأخرى فقط رأت أن تفعل كذا وكذا، فأفتونا بارك الله فيكم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه ليس عندنا ما يدل على صحة هذا العلاج علمياً، وليس عندنا متخصصون في تعبير الرؤيا حتى يفسروا المراد بها، ولا نعلم شيئاً يمنع هذا الأمر شرعاً، إلا أن الأولى هو البحث عن العلاج المجرب وأهمه الدعاء، والتداوي عند أهل الاختصاص، وراجعي في الأدعية النافعة إن شاء الله تعالى وفي الاستنجاء بالماء المستعمل الفتوى رقم: 15268، والفتوى رقم: 39792، والفتوى رقم: 55375، والفتوى رقم: 61710.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

العرض الموضوعي

الأكثر مشاهدة