الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرؤيا الصادقة والإلهامات الإلهية
رقم الفتوى: 78900

  • تاريخ النشر:الأحد 28 شوال 1427 هـ - 19-11-2006 م
  • التقييم:
6350 0 241

السؤال

لايجيب على سؤالي إلا من كان أهلا لذلك لأنه شيء كبير وبيني وبينكم الله ..حدث لي شيء عظيم يفوق الخيال ولا يحتمله عقلي ولكن قبل ذلك حدث شي آخر إذا فسرتم لي ما حدث أولا مع ذكر اسم الشيخ الذي يفسر سوف أكون شاكرة لا تفسروا لي الحدث الثاني والغريب ..أما الأول فهو أني كنت جالسة في الصالة في بيت الجيران وكانت ابنتهم في المستشفى وأبوها متوفى وأم أبيها جالسة بالقرب مني هي وخالتي وفجأة شد نظري شيء عند باب الصالة فلم أجد شيئا فبدأ يحدثني بأن ابن الجيران المتوفى أبا البنت المريضة سيدخل مع الباب حتى أنني تغطيت فإذا به يدخل مع الباب فقلت له سلم على أمك قال لم آت لأمي بل أتيت لآخذ ابنتي فقلت ليست هنا في المستشفى فانصرف نظرت للجالسين بقربي فلم أجد أنهم لاحظوا شيئا لأنه كان خيالا شعرت به وتحدثت معه بدون صوت جهير ثم عدت للبيت ولم أخبر أحدا فإذا بزوجي يخبرني بأنها ماتت بعد ساعتين من الحدث ما تفسيركم لذلك وإن لم تكونوا تفسرون ماحدث دلوني على من يفسر لي ذلك لأن هناك شيئا أكبر حدث ؟
الرجاء الرد بسرعة مع ذكر اسم المفسر......

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلعل ما رأيت كان في غفوة أو نومة سريعة أصابتك في ذلك الوقت فتكون رؤيا صادقة ، فقد يرى المؤمن الرؤيا الصادقة التي تتضمن الأخبار عن المستقبل والأشياء الغيبية فتحصل كما رأى وهو كثير ، ففي الصحيحين وغيرهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : رؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة . ويمكن أن يكون من الإلهام والمكاشفات التي ربما تحصل لبعض عباد الله الصالحين في اليقظة وفي النوم ، ففي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : قد كان فيما مضى قبلكم من الأمم ناس محدثون ، فإن يكن في أمتي منهم أحد فهو عمر . قال العلماء : المحدثون هم الملهمون الذي يجري الله تعالى على ألسنتهم بعضا من المغيبات كأنما حدثوا بها أو رأوها .

والإلهامات الإلهية تحصل لمن كان مستقيم الظاهر والباطن على شرع الله تعالى ، وهناك الإيحاءات الشيطانية التي تحصل لأولياء الشيطان من المبتدعة والمنحرفين عن شرع الله. وحصول الالهامات الإلهية لا يعني أن صاحبها أفضل من غيره فقد تحصل للمفضول أكثر من الفاضل ، وقد يكون تفسير ما حصل لك غير ما ذكرنا ، لأن مركزنا مختص بالفتاوى الشرعية وما له صله بها، وبإمكانك أن تبحثي عن المختصين في تعبير الرؤيا ونحوها ، وننصحك بتقوى الله تعالى والبعد عن المشعوذين والعرافين والدجاجلة .

وبخصوص الإجابة على سؤالك فإنها من مركز الفتوى بالشبكة الاسلامية التابعة لوزارة الأوقاف بدولة قطر .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: