الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كسب العرافة خبيث
رقم الفتوى: 79514

  • تاريخ النشر:الخميس 17 ذو القعدة 1427 هـ - 7-12-2006 م
  • التقييم:
1221 0 157

السؤال

أحبتي في الله عند أمي مشكلة حيرتها منذ زمن طويل وهي أنها أتت عرافة عن غير قصد أي طلبت منها جارتنا مرافقتها حيث إن والدتي لم تكن لها نية الذهاب عندها فلما وصلتا استغلتها تلك العرافة فقدمت لها (خدمة) فلم يكن عند أمي أية نقود فقالت للعرافة إنها ستحضر لها المال في المرة المقبلة فلما قالت لنا ما وقع لها قلنا لها بأن إتيان العراف من الكبائر فلم ترجع عند العرافة فما حكم المال الذي في ذمة أمي هل تعيده للعرافة أم لا ؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا يلزم أمك إعطاء المال لهذه العرافة، لأن كسب الكهان من الكسب المحرم إجماعا كما قال عياض والبغوي ولا يستحقه الكاهن لأنه عوض عن عمل محرم ، وقد ثبت في حديث الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم : نهى عن ثمن الكلب، ومهر البغي، وحلوان الكاهن . وعلى أمك أن تحرص على البعد عن العرافين، وتنصح جاراتها بذلك، وأن تلجأ إلى الله في حل مشاكلها وقضاء حاجاتها. وراجعي في تحريم إتيان العرافين الفتويين التاليتين: 55364 ، 32989 .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: