صلاة العاجز عن الطهارة وعن الإتيان بالأركان - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صلاة العاجز عن الطهارة وعن الإتيان بالأركان
رقم الفتوى: 80348

  • تاريخ النشر:الإثنين 4 محرم 1428 هـ - 22-1-2007 م
  • التقييم:
1764 0 186

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه
إخواني لقد كنت مريضا بالمستشفى وقضيت الحاجة على فراشي (تبولت في إناء) لأنهم منعوني من الخروج إلى دورة المياه بسبب أجهزة كانت توضع في صدري لقياس نبض القلب لمدة 24 ساعة فلم أجد حلا سوى أن أصلي من غير طهارة فصليت العشاء والصبح بأصبعي وعلى هذه الحالة فهل صلاتي صحيحة أفيدوني جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كنت قد صليت على الحالة التي ذكرت، عاجزا عن الطهارة وعن الإتيان بأركان الصلاة فصلاتك صحيحة؛ لأنك قمت بما تستطيع، ولا تلزمك إعادة تلك الصلاة. وراجع الفتوى رقم: 24411. ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها، وراجع الفتوى رقم: 73625.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: