الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابن الجوزي وكتابه الوفا بأحوال المصطفى
رقم الفتوى: 80923

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 26 محرم 1428 هـ - 13-2-2007 م
  • التقييم:
5198 0 266

السؤال

ما رأيكم في كتاب الوفا بأحوال المصطفى لابن الجوزي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كتاب الوفا بأحوال المصطفى صلى الله عليه وسلم كتاب لابن الجوزي الحنبلي ، ومؤلفه من كبار فقهاء الحنابلة، وهو عالم في التفسير والحديث والفقه.

وهذا الكتاب المذكور من أحسن ما ألف في السيرة.

فقد اعتنى فيه المؤلف بشمائل الرسول صلى الله عليه وسلم ودلائل نبوته وفضله، وسرد أحداث حياته، وفصل في موضوع بعثته وغزواته وعبادته.

إلا أن أغلب نسخه غير محققة، وقد ذكر في هذا الكتاب بعض المسائل خالفه فيها كثير من المحققين، والكتاب على العموم من أمثل ما ألف في السيرة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: