الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الانتقال من الغسل للتيمم لمن يتعالج بالإبر الصينية
رقم الفتوى: 92972

  • تاريخ النشر:الأحد 8 صفر 1428 هـ - 25-2-2007 م
  • التقييم:
2268 0 186

السؤال

هل الإبر الصينية التي تساعد على إنزال الوزن وتعيق بعض الأغسال الواجبة لدى المرأة يوجد بها إشكال شرعي أم لا ؟
ولكم تحياتي وتقديري.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن أوضحنا حكم استخدام الإبر الصينية من حيث الجواز من عدمه في الفتوى رقم: 6997.

وعليه، فلا حرج في استخدامها في الحالة التي يباح فيها ذلك، فإن ترتب على استخدامها جروح أو نحو ذلك وخاف من يستخدمها إذا اغتسل أن يزيد مرضه أو يتأخر برؤه، فلا حرج عليه في التيمم مكان الغسل حتى يشفى؛ كما هو الحكم في سائر الأمراض إذا خيف الضرر من زيادتها أو تأخر برئها باستعمال الماء. ولمزيد التفصيل في هذا المعنى يرجى الاطلاع على الفتوى رقم: 57834.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: