الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أول من بايع رسول الله صلى الله عليه وسلم من النساء
رقم الفتوى: 94719

  • تاريخ النشر:الأربعاء 24 ربيع الأول 1428 هـ - 11-4-2007 م
  • التقييم:
50405 0 475

السؤال

من أول امرأة بايعت الرسول صلى الله عليه وسلم من الأنصار؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد ذكر علماء السيرة النبوية أن بيعة العقبة اشتملت على مبايعة أول امرأتين لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ففي الإصابة في تمييز الصحابة لابن حجر العسقلاني:

أسماء بنت عمر بن عدي بن نابي بن سواد بن غنم بن كعب بن سلمة الأنصارية السلمية أم معاذ بن جبل وكنيتها أم منيع، ذكر ابن إسحاق بسند صحيح عن كعب بن مالك أنها كانت مع من شهد العقبة مع السبعين هي ونسيبة بنت كعب. وقال في التجريد: وقيل هي أسماء بنت عدي بن عمرو. انتهى

وفي حلية الأولياء لأبي نعيم الأصبهاني:

وعن محمد بن إسحاق قال: وحضر البيعة بالعقبة امرأتان قد بايعتا: إحداهما نسيبة بنت كعب بن عمرو وهي أم عمارة. انتهى

وعليه؛ فهاتان المرأتان هما أول من بايع رسول الله صلى الله عليه وسلم من النساء، ولم نقف على بيان أولهما مبايعة.

والله أعلم

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: