المرور على طريق فيه قبور قديمة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المرور على طريق فيه قبور قديمة
رقم الفتوى: 95027

  • تاريخ النشر:الخميس 2 ربيع الآخر 1428 هـ - 19-4-2007 م
  • التقييم:
3668 0 261

السؤال

يوجد عندنا مقبرة قديمة والقبور فيها غير واضحة الحدودة أي القبور متداخلة مع بعض، ويوجد عبر هذه المقبرة مشاة ولا نعلم يقينا، أنه لا يوجد قبور في هذا الطريق أي أننا نشك، فهل يجوز أن نمر من هذا الطريق مع العلم أن هذه القبور قديمة؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن المشي على القبر محرم في الأصل ما لم يوقن أنه بلي وصار تراباً، وإذا كنتم تشكون في أن الطريق يمر فوق بعض القبور فينبغي تحاشي المرور عبر تلك الطريق، عملاً بالحديث: استفت قلبك، البر ما اطمأنت إليه النفس واطمأن إليه القلب، والإثم ما حاك في القلب وتردد في الصدر وإن أفتاك الناس وأفتوك. رواه الإمام أحمد وحسنه المنذري والألباني. وراجع للمزيد في الموضوع الفتاوى ذات الأرقام التالية: 52332، 75390، 22347، 32705.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: