الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم شرب دم الإنسان
رقم الفتوى: 96584

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 جمادى الأولى 1428 هـ - 4-6-2007 م
  • التقييم:
38755 0 398

السؤال

هل يجوز شرب دم الإنسان وهل هو حلال أم حرام، وإذا خرج في الصلاة فهل ينقض الوضوء؟ وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوز شرب الدم ولا تناوله بأي وسيلة وهو معدود من المحرمات الغليظة، قال الله تعالى: حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ... {المائدة:3}، وأما خروجه من بدن المصلي أثناء الصلاة فإن كان أقل من درهم فإنه معفو عنه رفعاً للحرج، وإن كان أكثر من درهم فإنه يعتبر نجساً تبطل به الصلاة دون الوضوء على الراجح من أقوال أهل العلم، وذلك لما رواه أنس رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم فصلى ولم يتوضأ، ولم يزد على غسل محاجمه. أخرجه الدارقطني. وانظر للمزيد من الفائدة الفتاوى ذات الأرقام التالية: 80160، 3978، 9003.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: