الدعاء على الأولاد منهي عنه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدعاء على الأولاد منهي عنه
رقم الفتوى: 9898

  • تاريخ النشر:الخميس 4 جمادى الآخر 1422 هـ - 23-8-2001 م
  • التقييم:
13051 0 395

السؤال

1- والدتي دعت على ولدها وهو صغير السن وذلك لأنه كان كثير البكاء حيث قالت اللهم يارب إما أنا أو هو يبقى في هذه الدنيا . فمات في الليلة الثانية . تقول هل هي المتسببة في وفاته . وما ذا عليها . جزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فمن المعلوم أن دعوة الوالدين مستجابة، فقد قال صلى الله عليه وسلم: "ثلاث دعوات مستجابات لاشك فيهن: دعوة الوالد على ولده، ودعوة المسافر، ودعوة المظلوم" أخرجه أحمد وأبو داود، لذلك نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن يدعو الإنسان على نفسه، أو ولده، أو ماله فقال: "لا تدعوا على أنفسكم، ولا تدعوا على أولادكم، ولا تدعوا على أموالكم، لا توافقوا من الله ساعةً يسأل فيها عطاءٌ، فيستجيب لكم" أخرجه مسلم.
واللازم لوالدتك الآن هو الندم التام على ما حصل، والتوبة النصوح، والاستفادة من هذه التجربة، فلا تقدم بعدها على الدعاء على أبنائها تحت أي ظرف من الظروف.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: