حكم من ارتكب بدعة وهو عالم بها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من ارتكب بدعة وهو عالم بها
رقم الفتوى: 99404

  • تاريخ النشر:الخميس 16 رمضان 1428 هـ - 27-9-2007 م
  • التقييم:
13968 0 269

السؤال

هل يأثم الإنسان إذا فعل بدعة ما أم يسقط أجر وثواب عمله، ولا ينال منه شيئاً؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا يجوز للمسلم فعل البدعة فإن فعلها وهو يعلم أنها بدعة أثم، بدليل قوله صلى الله عليه وسلم محذراً من البدع ومبيناً أنها ضلالة فقال: وإياكم والمحدثات فإن كل محدثة بدعة. رواه أبو داود وصححه الألباني، وفي صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها أن رسول صلى الله عليه وسلم قال: من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد. قال النووي في شرح صحيح مسلم: الرد هنا بمعنى المردود، ومعناه فهو باطل غير معتد به. انتهى.

وإذا كان عمل البدعة غير معتبر ولا معتد به فمعنى ذلك أن فاعلها عالماً بها ليس له أجر ولا ثواب، وعمل البدعة خلاف للشرع ومن خالف الشرع متعمداً أثم، ولبيان تعريف البدعة، يرجى الاطلاع على الفتوى رقم: 17613.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: