الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاحتلام واستدعاء خروج المني يقظة
رقم الفتوى: 99651

  • تاريخ النشر:السبت 18 رمضان 1428 هـ - 29-9-2007 م
  • التقييم:
5870 0 205

السؤال

ما الفتوى في الاستحلام بذكر مع العلم أنه كان يستحلم بالنساء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كان مقصودك الاحتلام وهو ما يكون من المرء أثناء نومه فهذا لا يؤاخذ المرء عليه ولا يأثم إن حصل منه كما بينا في الفتوى رقم: 94807.

واما إن كنت تقصد أنه يفعل ذلك أثناء يقظته عن طريق التفكر في أي شيء يثير شهوته ليفرغها فهذا من الاستمناء وذريعة إلى الوقوع في الفاحشة، وهو لا يجوز كما بينا في الفتوى رقم: 8993، والفتوى رقم: 910.  

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: