الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ط و ى

ط و ى : ( طواه ) يطويه ( طيا فانطوى ) . و ( الطوى ) الجوع وبابه صدي فهو ( طاو ) و ( طيان ) . و ( طوى ) يطوي بالكسر ( طيا ) إذا تعمد ذلك . وفلان ( طوى ) كشحه أي أعرض بوده . و ( تطوت ) الحية أي تحوت . و ( طوى ) بضم الطاء وكسرها اسم موضع بالشأم يصرف ولا يصرف : فمن صرفه جعله اسم واد ومكان وجعله نكرة . ومن لم يصرفه جعله بلدة وبقعة وجعله معرفة . وقال بعضهم : طوى هو الشيء المثني . وقال في قوله تعالى : المقدس طوى طوي مرتين أي قدس مرتين . وقال الحسن : ثنيت فيه البركة والتقديس مرتين . وذو طوى بالضم موضع بمكة . و ( الطوية ) الضمير .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث