الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خطبة المؤلف

وأبواب الأفعال الثلاثية محصورة في ستة أنواع لا غير :

الباب الأول : فعل يفعل بفتح العين في الماضي وضمها في المضارع . والمذكور منه سبعة موازين :

نصر ينصر نصرا ، دخل يدخل دخولا ، كتب يكتب كتابة ، رد يرد ردا ، قال يقول قولا ، عدا يعدو عدوا ، سما يسمو سموا .

الباب الثاني : فعل يفعل بفتح العين في الماضي وكسرها في المضارع والمذكور منه خمسة [ ص: 8 ] موازين :

ضرب يضرب ضربا ، جلس يجلس جلوسا ، باع يبيع بيعا ، وعد يعد وعدا ، رمى يرمي رميا .

الباب الثالث : فعل يفعل بفتح العين في الماضي والمضارع والمذكور منه ميزانان :

قطع يقطع قطعا ، خضع يخضع خضوعا .

الباب الرابع : فعل يفعل بكسر العين في الماضي وفتحها في المضارع . والمذكور منه أربعة موازين :

طرب يطرب طربا ، فهم يفهم فهما سلم يسلم سلامة ، صدي يصدى صدى .

الباب الخامس : فعل يفعل بضم العين في الماضي والمضارع . والمذكور منه ميزانان :

ظرف يظرف ظرافة ، سهل يسهل سهولة .

الباب السادس : فعل يفعل بكسر العين في الماضي والمضارع . كوثق يثق وثوقا ونحوه ، وهو قليل لم نذكر له ميزانا نرده إليه بل حيث جاء في الكتاب ننص على وزانه ووزان مصدره ، وإنما خصصت هذه الموازين العشرين بالذكر دون غيرها لأني اعتبرتها فوجدتها أكثر الأوزان التي يشتمل عليها هذا المختصر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث