الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ذكر العشاء والعتمة ومن رآه واسعا

جزء التالي صفحة
السابق

539 (باب: ذكر العشاء والعتمة ومن رآه واسعا)

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان ذكر العشاء والعتمة في الآثار، ومن رأى إطلاق اسم العتمة على العشاء واسعا؛ أي: جائزا، والعتمة [ ص: 60 ] بفتح العين المهملة والتاء المثناة من فوق وقت صلاة العشاء الآخرة.

وقال الخليل: هي بعد غيبوبة الشفق، وأعتم: إذا دخل في العتمة، والعتمة: الإبطاء، يقال: أعتم الشيء وعتمه إذا أخره، وعتمت الحاجة وأعتمت: إذا تأخرت، فإن قلت: سياق الحديث الذي في هذا الباب، والحديث الذي في الباب الذي قبله واحد، فما وجه مغايرة الترجمتين؟ قلت: لأنه لم يثبت عن النبي - صلى الله تعالى عليه وسلم - إطلاق اسم العشاء على المغرب، وثبت عنه إطلاق اسم العتمة على العشاء، فغاير البخاري بين الترجمتين بحسب ذلك.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث