الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ك ف أ

ك ف أ : ( الكفيء ) بالمد النظير وكذا ( الكفء ) و ( الكفؤ ) بسكون الفاء وضمها بوزن فعل وفعل . قلت : وفي أكثر نسخ الصحاح وفعول وهو من تحريف الناسخ والمصدر ( الكفاءة ) بالفتح والمد . وفي حديث العقيقة : " شاتان مكافئتان " بكسر الفاء أي متساويتان . والمحدثون يقولون : ( مكافأتان ) بفتح الفاء . وكل شيء ساوى شيئا فهو مكافئ له . وقال بعضهم في تفسير الحديث : تذبح إحداهما مقابلة الأخرى . و ( مكفئ ) الظعن يوم من أيام العجوز . [ ص: 271 ] قلت : ذكره في [ ع ج ز ] و ( كافأه مكافأة ) و ( كفاء ) بالكسر والمد جازاه . و ( التكافؤ ) الاستواء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث