الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب اللقطة والضوال

6093 - حدثنا محمد بن خزيمة ، قال : ثنا الحجاج بن المنهال أبو محمد الأنماطي ، وأبو سلمة موسى بن إسماعيل البصري ، قالا جميعا : قال : ثنا حماد بن سلمة ، عن محمد بن عمرو بن علقمة ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال في وصف مكة : ولا يرفع لقطتها إلا منشد ؛ فهذا الحديث يمنع من أخذها إلا للإنشاد بها .

فقد أباح هذا الحديث أخذ لقطة الحرم لتعرف ؛ فاحتمل أن يكون ذلك يراد به أن ينشد ثم ترد في مكانها .

واحتمل أن يكون المراد أن ينشد كما ينشد اللقطة الموجودة في سائر الأماكن والبلدان .

فوجدنا عن عائشة ما قد روينا عنها في هذا الباب أنها سئلت عن ضالة الحرم ، وأن المرأة التي سألتها عن ذلك كانت عرفتها فلم تجد من يعرفها ، فقالت لها : استنفعي بها .

فدل ذلك على أن حكم اللقطة في الحرم كحكمها في غير الحرم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث

الشرح