الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في تضمين العارية

جزء التالي صفحة
السابق

3561 22- باب في تضمين العارية

429 \ 3417 -عن الحسن عن سمرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال على اليد ما أخذت حتى تؤدي ثم إن الحسن نسي فقال هو أمينك لا ضمان عليه

وأخرجه الترمذي والنسائي وابن ماجه ، وقال الترمذي: حسن.

وفي سماع الحسن من سمرة خلاف

التالي السابق




قال ابن القيم رحمه الله: اختلف أهل الحديث في سماع الحسن من سمرة على ثلاثة أقوال.

أحدها: صحة سماعه منه مطلقا، وهذا قول يحيى بن سعيد، وعلي بن المديني وغيرهما.

والثاني: أنه لا يصح سماعه منه، وإنما روايته عنه من كتاب.

والثالث: صحة سماعه منه حديث العقيقة وحده،

قال البخاري في صحيحه: حدثني عبد الله بن أبي الأسود حدثنا [ ص: 550 ] قريش بن أنس عن حبيب بن الشهيد قال: أمرني ابن سيرين أن أسأل الحسن: ممن سمع حديث العقيقة ؟ فسألته، فقال: من سمرة بن جندب.

وفي المسند من حديث المبارك بن فضالة عن الحسن قال: حدثنا سمرة بن جندب قال: " ما خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم خطبة إلا أمرنا بالصدقة ونهانا عن المثلة "

وحديث الحسن هذا عن سمرة في العارية أخرجه الحاكم في صحيحه، وقال: هو على شرط البخاري وفيما قاله نظر.

فإن البخاري لم يخرج حديث العقيقة في كتابه من طريق الحسن عن سمرة، وإنما أخرجه من حديث أيوب السختياني عن ابن سيرين حدثنا سليمان بن عامر الضبي قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " مع الغلام عقيقة - الحديث " ثم أتبعه قول حبيب بن الشهيد: أمرني ابن سيرين أن أسأل الحسن [ ص: 551 ] ممن سمع حديث العقيقة ؟ فسألته فقال من سمرة.

وهذا لا يدل على أن الحسن عن سمرة من شرط كتابه ولا أنه احتج به.

[ ص: 552 ]


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث